سن الأمل

انقطاع الطمث والتغييرات المرتبطة به

سن الأمل


هو مرحلة طبيعية من مراحل حياة المرأة تتميز بانقطاع الدورة الشهرية نتيجة ضمور المبايض وانخفاض نسبة الهرمون الأنثوي (الاستروجين والبروجسترون) مما يؤدي إلى انخفاض في إنتاج البويضات. انقطاع الطمث لا يحدث فجأة بل يسبقه عدم انتظام في العادة الشهرية شهوراً عديدة كما يمكن أن يصبح النزيف قوياً أكثر من العادة لفترة معينة قبل انقطاعه نهائياً. تبدأ هذه المرحلة ما بين 45 - 55 سنة وقد يحدث أحياناً خارج الفترة العمرية، ويرافق هذة المرحلة بعض التغيرات النفسية والجسدية والتي قد تؤثر في صحة بعض النساء.وإذا توقفت السيدة عن الحيض قبل سن 40 سنة فيجب أن تسمى الحالة "فشل المبيض المبكر" بدلا من سن الإياس المبكرة بسبب التأثير النفسي الشديد للمصطلح الثاني. وإذا استمرت السيدة بالحيض بعد سن 55 سنة , فعليها ان تخضع للفحص والاستشارة الطبية من قبل الطبيب المختص حيث قد يكون هناك حالة مرضية.




التغيرات المصاحبة لهذه المرحلة


  • التغيرات في الجلد والشعر:قد يؤدي نقصان الكولاجين الى جفاف الجلد وتقشره. وهناك احتمال لتساقط الشعر.
  • نوبات (هبات) ساخنة مفاجئة في الوجه والرأس والجسم وتعرق ليليالعظام: تصبح أكثر هشاشة وميلاً للإصابة بالكسور خاصة في منطقة الورك والعمود الفقري والمعصم.ورغم أن العظام تضعف مع العمر في الرجال والسيدات بعد سن 40 سنة إلا أن الأمر يحدث بصورة أسرع في السيدات بعد بدء سن الإياس
  • الثدي: يصاب بالترهل وتزداد نسبة الإصابة بسرطان الثدي.
  • الجهاز التناسلي: يضمر الرحم والمبيضان ويتوقف إنتاج البويضات.
  • عدم انتظام الدورة حيث تغيب وتنقطع وتعود ثم تختفي نهائياً
  • ي
  • ألم في الصدر والظهر والمفاصل والرجلين
  • انتفاخ في البطن وزيادة الوزن أو نقصان في الوزن
  • نعاس وكسل
  • تبول متكرر
  • أرق ليلي
  • الشعور بالتعب والإجهاد
  • جفاف مهبلي وألم عند الجماع
  • قلة ثقة بالنفس والقدرة على الاستمتاع بالعلاقة الجنسية مع الزوج.




التغيرات النفسية المصاحبة لهذه المرحلة


القلق النفسي التفكير الدائم في فقدان المرأة جاذبيتها وجمالها. الخوف من البدانة تغيرات المزاج وزيادة الانفعال: ب قد تصاب بالنسيان وعدم التركيز تبدو عليها علامات الحزن والأسى وقد تتطور بعض الأحيان ولكن قد تحتاج بعض النساء إلى المسكنات ومهدئات الأعصاب أو مضادات الإكتئاب لالتي لابد هنا من استشارة الأخصائي النفسي استخدامها.





الحاجات الجسدية والنفسية والاجتماعية للسيدات خلال هذه الفترة

الحاجات الجسدية


  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم
  • الابتعاد عن تناول القهوة الشاي والمشروبات الغاية
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل كالعصير والحليب أو الأعشاب
  • عدم تناول الأطعمة الدسمة والنشويات والحلويات والأملاح والبهارات
  • الابتعاد عن التدخين
  • ممارسة الرياضة المناسبة
  • إجراء الفحص الذاتي للثدي للكشف المبكر عن سرطان الثدي
  • إجراء فحص طبي دوري للكشف عن سرطان الرحم والثدي




الحاجات النفسية والاجتماعية


المرأة بحاجة إلى من يساندها ويفهمها وهنا يأتي دور الزوج والأسرة والأقارب بتشجيع المرأة على التكيف مع هذة المرحلة

  • مشاركة العائلة وبشكل خاص الزوج مشاعرها وما تعانيه
  • القيام بنشاطات بدنية وترفيهية
  • تفهم الآخرين يغير مزاجها أو شعورها المفاجئ بالغضب
  • الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر وتعب الأعصاب
  • القيام بنشاطات عائلية واجتماعية لتعزيز الثقة بالنفس
  • إشعارها بمكانتها وقدرها ومحبة أسرتها لها
  • الاستمرار في العلاقة الجنسية بين الزوجين
  • توفير الخدمة المجانية للمشورة في هذه المرحلة في المراكز الصحية





الأمراض الي من الممكن أن تصاحب هذه المرحلة

مرض ترقق العظام / هشاشة العظام


ينتج عن انخفاض في كثافة العظام في انخفاض كثافة العظام بحيث يصبح الهيكل العظمي أكثر رقة وهشاشة، فتزداد نسبة حدوث الالتواء والكسور لدى الأشخاص الذين يعانون هذا المرض. الوقاية من مرض هشاشة العظام:

  • التغذية الجيدة وخاصة الغنية بالكالسيوم الطبيعي الذي من الممكن الحصول علية من خلال الحليب واللبن واللبنة وغيرها
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم
  • التقليل من تناول الشاي والقهوة المشروبات الغازية
  • تناول أقراص الكالسيوم بأمر من الطبيب إذ لزم الأمر




ارتفاع ضغط الدم


  • التخفيف من الوزن الزائد
  • تناول مأكولات صحية مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضار
  • تخفيض نسبة الصوديوم في الأكل عن طريق تقليل نسبة الملح في الطعام، عدم تناول المأكولات المعلبة وغيرها
  • إدخال النشاط الجسدي على الروتين اليومي (ممارسة الرياضة/ الحركة داخل المنزل، صعود السلالم، وغيرها)
  • الحد أو تجنب شرب الكحول
  • الامتناع عن التدخين




مرض السكري


تزامن سن الأمل مع مرض السكري يعرض السيدة لعدة مخاطر منها:

  • تغيير في مستوى السكر في الدم
  • زيادة الوزن
  • التعرض لالتهابات في الجهاز البولي والتناسلي
  • مشاكل في النوم (الأرق) مما ينعكس سلباً على التحكم بمستوى السكري
  • مشاكل جنسية كجفاف المهبل والألم عند الجماع
ماذا يمكن أن نفعل:
  • اعتماد أسلوب صحي كالغذاء الصحي والتمارين الرياضية
  • قياس نسبة السكر في الدم بشكل دوري
  • مراجعة الطبيب دورياً واتباع تعليماته
  • اللجوء للمشورة




أمراض القلب والشرايين


يساعد هرمون الاستروجين على حماية المرأة من أمراض القلب والشرايين ومن هنا عند نقصه خلال مرحلة سن الأل، ترتفع نسبة الإصابة عند النساء بهذه الأمراض. من الممكن تفادي هذه المشاكل أو التقليل منها عبر اعتماد أسلوب حياة صحية واستشارة الطبيب وإتباع إرشاداته.





اشترك في نشرتنا الأخبارية
لتلقي رسالتنا الإخبارية، يرجى إضافة بريدك الإلكتروني أدناه
روابط

تصميم وتطوير : Seven Circles

© حقوق النشر محفوظة 2018 حياة الشباب